المثانة العصبية

تتمثل مهمة المثانة (كيس البول) في تخزين البول عند ضغط منخفض، وعندما يصل إلى عبوة كافية أو حجم كاف، يتم تصريفه بطريقة إختيارية محكومة.

يُطلق على فقدان وظائف المثانة بسبب التلف في أي جزء من الجهاز العصبي الخلقي أو الناجم عن الصدمة أو العدوى أو الورم وما إلى ذلك إسم المثانة العصبية.

الأعراض

ُعطي الأعراض حسب موقع ومستوى الآفة في الجهاز العصبي. أكثر الأعراض شيوعا هي كما يلي :

سلس البول : قد يكون سبب هذه الحالة هو الإنخفاض المفرط في سعة المثانة أو الإنقباضات اللاإرادية لعضلة المثانة أو قصور آلية إحتباس البول (العضلة العاصرة).

صعوبة التبول أو عدم القدرة على التبول : قد يعود السبب هنا إلى فشل عضلة المثانة في الإنقباض (الشلل) بسبب تلف الأعصاب أو عدم قدرة آلية إحتباس البول (العضلة العاصرة) على الإسترخاء أثناء التبول.

الذهاب المتكرر للتبول : هذه الحالة قد تُسبب الإنقباضات اللاإرادية لعضلة المثانة أو إنخفاض سعة المثانة أو فقدان قدرة المثانة على التوسع.

تكون الحصوات وإلتهابات المسالك البولية والفشل الكلوي : قد يتطور إعتمادا على شدة الإضطرابات في ملء المثانة وحسب وظائف المسالك البولية. يتم فحص عدد مرات تطبيق القسطرة يوميا وفقا لقدرة المثانة.

العلاج

العلاج بالأدوية

  • الأدوية المضادة للمسكارين : تُستخدم لمنع الإنقباضات اللاإرادية في المثانة وزيادة سعة المثانة لدى المرضى الذين يعانون من مشاكل في مرحلة ملء المثانة.
  • الوقاية بالمضادات الحيوية : تُستخدم لحماية الكلى، خصوص في حالات المرضى الذين يعانون من إرتجاع حويصلي والمرضى الذين يعانون من عدوى أمراض متكررة.
  • أدوية حاصرات ألفا : إذا كانت بنية العضلة العاصرة (آلية إحتباس البول) التي تحتاج إلى الإسترخاء أثناء إنقباض المثانة تعمل بشكل غير متوافق وتبقى متصلبة، يمكن إضافة هذه الأدوية التي تفتح عنق المثانة؛ إلى العلاج.

تطبيق البوتوكس في داخل المثانة

هذا الإجراء الذي يمتد نشاطه إلى ما يقارب 6-12 شهرا، يهدف إلى تقليل التقلصات اللاإرادية للمثانة؛ وبهذه الطريقة يتم تحسين الشكاوى مثل التبول المتكرر وتسرب البول.

إنها طريقة علاج نستخدمها في علاج المثانة مفرطة النشاط والمثانة العصبية. في هذا الإجراءـ والذي نطبقه غالبا تحت التخدير الموضعي، يتم حقن البوتوكس في 20-30 نقطة من المثانة بمساعدة إبرة خاصة.

التعديل العصبي (تحفيز العصب)

إنه علاج يستخدم التيار الكهربائي لتحفيز الأعصاب العجزية التي تتحكم بالمثانة. هناك نوعان من تحفيز العصب

تحفيز العصب الظنبوبي : في هذه العملية، تُحفز الأقطاب الكهربائية الموضوعة في الأعصاب العجزية التي توفر وظائف المثانة بمساعدة البطارية وتضمن التخلص من شكاوى المريض من التبول

التعديل العصبي العجزي ( بطارية المثانة) : هي طريقة تُستخدم في علاج تسرب البول وعدم القدرة على التبول ومقاومة فرط نشاط المثانة ومتلازمة المثانة المؤلمة. في هذه العملية، تعمل الأقطاب الكهربائية الموضوعة في العجز على تحفيز الأعصاب التي توفر زظائف المثانة بمساعدة البطارية وتخفيف شكاوى المريض.

جراحة تكبير المثانة (Augmentasyon) : في المرضى الذين يعانون من إنخفاض في سعة المثانة أو ضعف في وظيفة التمدد، يتم تطبيقه لزيادة حجم المثانة وقدرتها بإستخدام الأمعاء عندما تفشل طرق العلاج الأخرى.

تنظيف القسطرة المتقطعة : إنها عملية إفراغ المثانة بالقسطرة التي يمكن التخلص منها والتي تصبح زلقة تلقائيا عند غمرها في الماء في الحالات التي تفقد المثانة فيها وظيفتها الإنقباضية (إضطراب التبول).

ملاحظة: محتوى الصفحة للأغراض الإعلامية فقط، يرجى إستشارة طبيبك للتشخيص والعلاج.