(PNL)إستخراج حصى الكلى عبر الجلد

إستئصال حصى الكلى عن طريق الجلد (PNL) هو تقنية جراحية (مغلقة) بالمنظار وتُستخدم في علاج حصى الكلى، يتم إجراؤها عن طريق فتح ثقب صغير في الظهر. يُفضل إستخدام هذا النظام في الحالات التي يكون فيها حجم الحصى أكبر من 2 سم أو لحصوات الكلى الأصغر إذا ما فشلت خيارات العلاج الأخرى (RIRC وESWL).

كيف يتم إجراؤها ؟

يتم تشكيل نفق من ظهر المريض إلى داخل الكلية وإدخال أنبوب بإتساع 1 سم تقريبا. يتم إخراج هذه الحصوات بحجمها كما هو أو عن طريق تفتيتها بإستخدام أدوات مختلفة (تعمل بالهواء المضغوط أوبالموجات فوق الصوتية أو بالليزر). بعد التدخل، يتم إدخال أنبوب بلاستيكي رفيع (أنبوب فغر الكلية) إلى داحل الكلى من خلال الفتحة التي تمت منها الجراحة، ويُترك لمدة 1-2 يوم للتعافي السريع بعد العملية. في حالات العمليات التي تتم دون مشاكل للحصوات الصغيرة فليس من الضروري وضع هذا الأنبوب.

هل يوجد أنواع من هذه الجراحة ؟

بفضل المناظير والأدوات الدقيقة التي تم تطويرها في السنوات الأخيرة أصبح بالإمكان إجراء جراحة PNL من خلال شقوق أو ثقوب أصغر. يتم تسمية الجراحة وفقا لقطر الأنبوب المستخدم فيها؛ في التقنية القياسية بقطر30 Fr يتم تثبيت أنبوب (1 سم)، وبتقنيةPNL الدقيقبقطر 15-18Frيتم تثبيت أنبوب (5-6 ملم)، أما تقنية PNL فائق الصغربقطر 12-14 Frفيستخدم فيها أنبوب (3-4 ملم). وكلما نقص قطر الأنبوب تقل إحتمالية حدوث بعض الحالات غير المرغوب فيها مثل النزيف بسبب الجراحة. أيضا فإن العمليات التي يتم إجراؤها بإستخدام أدوات أدق وأنابيب بقطر أاقل يكون الشفاء فيها اسرع، والمريض يشعر بآلام أق ويتمتع بفترة تعافي أكثر راحة.

ما هي مزاياها ؟

أهم ما يميز هذه التقنية عن الطرق الأخرى هي أنها تتمتع بأعلى فرص النجاح (الخالية تماما من الحصى) في العمليات للحصى التي تكون أكبر من 2 سم. بالمقارنة مع معالجة حصى الكلى الكبيرة والتي كان يتم تطبيقها بكثرة بواسطة طريق الجراحة المفتوحة عن طريق فتح شق كبير فهي لها مميزة كبيرة جدا من الناحية الجمالية، فهي أسرع ومدة التعافي فيها أكثر راحة.

هل يوجد لها مخاطر ؟

وإن تم قبول هذه الجراحة على أنها نظام تنظيري مغلق؛ غير أن لها مخاطر محتملة مثل النزيف، العدوى وجرح الأعضاء المجاورة. أفضل ما يمكن عمله لتجنب هذه المخاطر هو الإستعداد الصحيح قبل العملية، توفر معدات وأدوات كاملة التجهيز وجراح لديه الخبرة الكافية في هذا المجال.

هل يوجد لها مخاطر ؟

وإن تم قبول هذه الجراحة على أنها نظام تنظيري مغلق؛ غير أن لها مخاطر محتملة مثل النزيف، العدوى وجرح الأعضاء المجاورة. أفضل ما يمكن عمله لتجنب هذه المخاطر هو الإستعداد الصحيح قبل العملية، توفر معدات وأدوات كاملة التجهيز وجراح لديه الخبرة الكافية في هذا المجال.

تجاربي في PNL

خلال الـ 15 عاما الأخيرة قمت بتنفيذ أكثر من 1000 عملية لتنظير الحالب، ونتيجة لخبرتي، فقد قمت بتطبيق هذا التدخل الجراحي بمعدل نجاح يفوق 95%.
لدي أكثر من 80 مقالة علمية منشورة في مجلات دولية عن جراحة الحصى بواسطة المنظار. لقد شاركت تجربتي بموضوع جراحات الحصى كمتحدث في أكثر من 100 إجتماع وطني ودولي ولا أزال أنقلها. ومن أجل التخطيط لمعالجتكم من مرض حصى الكلى وهو مجال تخصصي يمكنكم طلب ذلك من خلال التواصل عبر الأرقام الموجودة.

ملاحظة: محتوى الصفحة للأغراض الإعلامية فقط، يرجى إستشارة طبيبك للتشخيص والعلاج.