الجزر المثاني الحالبي

يأتي البول المتكون في الكلى أولا من خلال قنوات صغيرة إلى الحوض الكلوي حيث يتم جمع البول، ومن هنا ينتقل إلى الحالب (القناة البولية) والمثانة على التوالي. النقطة التي يلتقي عندها الحوض الكلوي والحالب تُسمى “الموصل الحالبي الحوضي”.

يُسمى التضيق الناجم عن إضطرابات النمو الخلقية في نقطة الإنتقال هذه بين تجمع الكلى (الحوض) والحالب (القناة البولية) بإسم تضيق مفرق الحالب (UP) تضيق مخرج الكلى. بسبب هذا التضيق، يكون إنتقال البول ضعيفا، ويحدث تضخم في تجمع الكلى والقنوات بسبب تراكم البول في الكلى. إذا تسبب هذا التضيق في مشاكل خطيرة في نقل البول، فقد يتسبب في إنخفاض وظائف الكلى مع مرور الوقت، أو حتى فقدان وظائف الكلى بالكامل.

ما هو معدل حدوثه ؟

يعتبر تضخم UP هو السبب الشائع لهذا التضخم عند الأطفال المصابين بتضخم الكلة في رحم الأم. حوالي 1 من كل 1500 ولادة. عادة ما يكون على الجانب الأيسر وهو أكثر شيوعا مرتين عند الرجال.

ما هي أسبابه ؟

غالبا ما يكون إضطرابا خلقيا. يتشكل بسبب إضطرابات في عملية تطور برعم الحالب والكلى، تُسمى بلاستيما ميتانفريك، والهياكل التي تتكون منها القنوات البولية. بالإضافة إلى ذلك، قد تكون الأوعية الكلوية المتطورة بشكل غير طبيعي والتي تعبر تقاطع UP قطريا أو تقاطع UP مع مخرج أعلى من المعتاد سببا في تضيق UP الخلقي.

إضافة إلى الإضطرابات الخلقية، قد تكون العدوى السابقة (خاصة السل) والصدمات والعمليات الجراحية هي أسباب تضيق UP لاحقا.

كيف يتم تشخيصه ؟

في العادة، يتم التشخيص بواسطة الموجات فوق الصوتية أثناء فحوصات الحمل الروتينية، أي عندما يكون الطفل في الرحم. يتم الكشف عن بعض الحالات بعد سنوات، حتى ممكن أن يكون ذلك في مرحلة البلوغ، عن طريق الفحوصات الإشعاعية التي يتم إجراؤها للألم أو إلتهاب المسالك البولية أو لأي سبب آخر. في الحالات التي يتم تشخيصها بتضيق UP إشعاعيا، يتم إجراء التصوير الومضائي الكلوي (DTPA أو مخطط إعادة البول مع MAG-3) لتحديد شدة التضيق وتحديد ما إذا كانت الجراحة مطلوبة أم لا. التشخيص المبكر وعلاج التضيقات مهم للغاية من حيث حماية وظائف الكلى.

من الذين يجب معالجتهم ؟

  • في حالة ضعف وظائف الكلى (أقل من 40%) أو نقصان بنسبة تزيد عن 10% أثناء المتابعة.
  • سوء الصرف على الرغم من الدواء المُعطى في رينوغرام مُدر للبول.
  • إذا تسبب في ألم وإلتهابات مستمرة.

كيف يتم العلاج ؟

علاج تضيق UP جراحي. في الجراحة التي تُسمى رأب الحويضة، تتم إزالة الوصلة العلوية الضيقة ويتم خياطة حوض الكلى ودمجها مرة أخرى مع الحالب. يمكن القيام بهذا الإجراء بواسطة الجراحة المفتوحة أو بالمنظار أو بإستخدام الجراحة الروبوتية. توفر الجراحة بالمنظار والجراحة الروبوتية مزايا تفوق الجراحة المفتوحة من حيث سرعة الشفاء ومن الناحية التجميلية أيضا.

جراحة إستئصال بطانة الرحم، والتي يتم إجراؤها بالمنظار في الأشخاص الذين خضعوا لعملية رأب الحويضة فاشلة من قبل، هي تقنية جراحية أخرى تُستخدم في علاج هذا المرض.

ملاحظة: محتوى الصفحة للأغراض الإعلامية فقط، يرجى إستشارة طبيبك للتشخيص والعلاج