لتضخم الحميد للبروستاتا

التضخم الحميد للبروستاتا (BPH)

التضخم الحميد للبروستاتا (BPH) هي حالة تتضخم فيها غدة البروستاتا حول المسالك البولية وتسد مخرج المثانة (كيس البول) وتمنع البول من التدفق.

التضخم الحميد للبروستاتا هي حالة شائعة وهي تحدث عند الرجال مع تقدم السن. يمكن أن يؤثر التضخم الحميد للبروستاتا على إنتظام التبولونمطه، وإضافة إلى تأثيره السلبي على نوعية الحياة فهو أيضا قد يتسببفي مشاكل للمسالك البولية السفلية. يُسبب التضخم الحميد للبروستاتا مشاكل في التبول لدى حوالي نصف الرجال في أعمار الخمسينات والستينات، وفي حوالي 90% ممن هم في أعمار متقدمة عن ذلك. من المهم عمل التشخيص والعلاج المبكرين للتضخم الحميد للبروستاتا، إذ أن التأخير قد يتسبب في حدوث الفشل الكلوي، حصوات المثانة، إلتهابات متكررة للمسالك البولية بل قد يؤدي التهيج المزمن إلى سرطان المثانة.

ما هي أعراض التضخم الحميد للبروستاتا ؟

يمكن أن يسبب التضخم الحميد للبروستاتا ضغطا على المسالك البولية عند مخرج المثانة وبالتالي يُصبح إخراج البول من المثانة صعبا. يظهر التضخم الحميد للبروستاتا مع مجموعة متنوعة من الأعراض :

الأعراض في التخزين :

• كثرة التبول
• الإستيقاظ ليلا من أجل التبول
• الحاجة المفاجئة للتبول
• التبول اللاإرادي

أعراض التبول :

• التبول الضعيف
• تدفق البول بشكل متشعب
• التبول المتقطع
• الصعوبة في التبول
• الإنتظار قبل البدء بالتبول
• طول فترة التبول

الأعراض بعد التبول :

• الشعور بأن (كيس البول) في المثانة لم يفرغ بعد
• تسرب البول لا إراديا إلى الملابس الداخلية.

كيف يتم تشخيص التضخم الحميد للبروستاتا ؟

يُعتبر التاريخ الطبي المفصل والدقيق عاملا مهما في تشخيص التضخم الحميد للبروستاتا. لهذا السبب يتم إستخدام أنظمة التسجيل لتحديد شدة الأعراض وتأثيرها السلبي على نوعية حياة المريض. فحص البروستاتا بالأصبع من فتحة الشرج مهم أيضا في تشخيص التضخم الحميد للبروستاتا.

الفحوصات الأخرى التي قد تكون مطلوبة حسب حالة المريض هي :

• إختبار مُستضد البروستاتا النوعي (PSA): وهوفحص الدم لإحتمال الإصابة بسرطان البروستاتا.
• إختبار تدفق البول: يوضح معدل تدفق البول ونمطه.
• قياس البول المتبقي بعد الإفراغ: يُشير إلى مدى فعالية إفراز البول.
• التصوير بالموجات فوق الصوتية: يُوفر تصوير الكلى والمثانة (كيس البول) والبروستاتا.
• تنظير المثانة: الفحص البصري المباشر للقناة البولية الخارجية والمثانة (كيس البول) بإستخدام أداة معينة.

علاج التضخم الحميد للبروستاتا

علاج التضخم الحميد للبروستاتا يتم تحديده من قبل الطبيب وفقا لحالة المريض. وقد يكون تفضيل العلاج عن طريق المتابعة الدقيقة، العلاج الدوائي، العلاجات البؤرية أو الأساليب الجراحية وذلك يعتمد على شدة شكاوى المريض

ملاحظة: محتوى الصفحة للأغراض الإعلامية فقط، يرجى إستشارة طبيبك للتشخيص والعلاج.